الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة آسيا زوجة فرعون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ღ،، روح‘ـهآ ديزآآآيـט~ •∙
(مؤسسة الموقع~ )
(مؤسسة الموقع~ )
avatar

المساهمات : 9
تاريخ التسجيل : 02/07/2011

مُساهمةموضوع: قصة آسيا زوجة فرعون   الأحد يوليو 03, 2011 5:44 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
آسيا زوجة فرعون
كانت تعيش في أعظم قصر في زمانها
لديها الكثير من الجواري والعبيد
حياتها مرفهة .. متنعمة
زوجها طغى وتجبر .. وأراد أن يقدسه الناس .. فنصب نفسه إله عليهم ..
وأصدر قرار الألوهية من قصره فقال "أنا ربكم الأعلى"
إنه فرعون
فرعون الذي نسي أنه كان نطفة مذرة .. هذا المتكبر ..
بكل ما يملكه من مال وجنود وعبيد
تحداه أقرب الناس إليه .. تحدته زوجته "آسيا بنت مزاحم"
وهي إحدى أربع نساء هنّ سيدات نساء العالمين آسيا التي آمنت برب العالمين
جاءت إلى زوجها المتكبر عندما قتل الماشطة التي كانت تمشط ابنتها ..
الماشطة التي قالت له متحدية: بل ربي وربك ورب أبيك ,
نتيجة لذلك التحدي قذفها في النار هي وأولادها.
فلم ترضى زوجته "آسيا" ..
لأنها أختها في الله والأخوة في الله تنعدم فيها الطبقية بين الحرة والعبدة
وبين الرئيس والمرؤوس
فأرادت أن تنتصر لأختها في الله فقالت لزوجها فرعون عندما أخبرها عن أمر الماشطة
قالت له: "الويل لك ما أجرأك على الله"
فقال لها: "لعلكِ اعتراكِ الجنون الذي اعترى الماشطة!"
فقالت: ما بي من جنون ولكني آمنت بالله تعالى رب العالمين.
وبعد ذلك دعا فرعون أمها ..
قال لها: "إن ابنتك قد أصابها ما أصاب الماشطة ,
فأقسم لتذوقن الموت أو لتكفرن بإله موسى"
فخلت بها أمها .. وأرادتها أن توافق فرعون
ولكنها أبت وقالت: إما أن أكفر بالله فلا والله
وهذا هو التحدي .. تحدي الواقع بكل ما يملك من قوة وجبروت
وعندما رأى فرعون تمسّكها بدينها وإيمانها خرج على الملأ من قومه
فقال لهم: "ما تعلمون من آسيا بنت مزاحم؟" .. فأثنى عليها القوم
فقال: إنها تعبد رباً غيري
فقالوا "أقتلها"
لقد قالوا: أقتلها ، وقبل ثوانٍ كانوا قد أثنوا عليها بخير ..
ومن ثم نادى فرعون زبانيته
وأوتدوا لها أوتاداً وشدوا يديها ورجليها ووضعوها في الحر اللاهب ..
تحت أشعة الشمس المحرقة ووضعوا على ظهرها صخرة كبيرة
لقد كانت متنعمة بالفرش الوثير وشتى أنواع الطعام والمقام الكريم
والآن تُضرب بالأوتاد تحت أشعة الشمس وعلى ظهرها صخرة كبيرة
وليت فرعون وقف عند ذلك
إنما قال لزبانيته "أنظروا أعظم صخرة فألقوها , فإن رجعت عن قولها فهي امرأتي ,"
وأخذ يتلذذ بتعذيبها , وهذا شأن الطغاة في كل زمان.
وفي أثناء ذلك ..
نظرت إلى ما عند الله فقالت: {رَبِّ ابْنِ لِي عِنْدَكَ بَيْتًا فِي الْجَنَّةِ وَنَجِّنِي مِنْ فِرْعَوْنَ وَعَمَلِهِ وَنَجِّنِي مِنَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ}
وكشف الله عن بصيرتها فأطلعها على مكانها في الجنة
ففرحت وضحكت وكأن فرعون حاضراً هذا المشهد
فقال: "ألا تعجبون من جنونها ؟ , إنا نعذبها وهي تضحك"
فقبض الله روحها إلى الجنة رضي الله عنها ..
وأُلقيت الصخرة عليها .. فلم تجد ألماً لأنها أُلقيت على جسد لا روح فيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://hms-algla.alamountada.com
 
قصة آسيا زوجة فرعون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات همس الغلا :: المنتديات العامـﮧ :: قصص الانبياء والصحابه-
انتقل الى: